الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو..

تزامنا مع اقتراب حادث جهيمان.. سعودي يدعي أنه "المهدي المنتظر"

جهيمان

انتشر مقطع فيديو على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لمواطن سعودي  يزعم أنه المهدي المنتظر، واصفا مخالفيه بالمنافقين.
العجيب أن ظهور السعودي يتزامن مع اقتراب واقعة جهيمان العتيبي ، الذي ادعى مبايعة المهدي واقتحم الحرم المكي في عام 1979م وأواخر عام 1399 هـ.
 وأثار المسن السعودي جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة والعالم العربي، بعدما ظهر في مقطع فيديو يزعم فيه أنه المهدي المنتظر.
ووثق الفيديو لظهور رجل بلحية بيضاء، يقف أمام الكاميرا في غرفة منزله ، ليعلن أنه المهدي المنتظر، ويطالب بالإيمان به، معتبرا الرافضين لذلك، بأنهم قد كفروا بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
وتفاعل الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، مع مقطع الفيديو، وسط تعليقات ساخرة من قبل كثيرين.
وعلق أحد رواد تويتر :" حسب ما وصلني هذا محمد بن سالم الشهري من منطقة ثربان بتهامة خريج كلية الشريعة.
وأضاف أنه كان يعمل بالنيابة العامة ثم عمل في المحاماة الرجل عند من يعرفه فيه من الصلاح والصدق والطيبة الشيء العجيب.
وقد تعرض لحادث ثم شفاه الله، وبدأ يسترسل مع بعض الرؤى والمنامات، حتى وصل به الحال إلى ما هو عليه.
يذكر أن جهيمان العتيبي كان قد اقتحم الحرم بسبب منام قد رآه وأنه يبايع المهدي المنتظر، حيث  كان عمره 43 سنة وهو القائد العسكري والسياسي لجماعة المجاهدين الذين احتلوا الكعبة.
 وقد قام جهيمان بسحب الميكروفون من يد إمام الحرم ودفعه، حيث حاول الإمام استعادة الميكروفون ولكن أحد المرافقين هدده بخنجر حاد.
 كما توجه الإمام ومئات من الحجاج إلى الأبواب على أمل الخروج ليكتشفوا أن الأبواب تم إغلاقها بالسلاسل الحديدية.
وبعد انقضاء الخطبة بدأت مبايعة محمد بن عبد الله القحطاني (المهدي المنتظر)، بين الركن والمقام وأول من بايعه جهيمان ثم بقية أفراد جماعته.
وأثناء أخذ البيعة بدأ تبادل إطلاق النيران بين الأشخاص المتمركزين على المنابر وقوات الأمن المتواجدة بالخارج.
 واستمر القتال بينهم 14 يوما انتهت بحصر جماعة جهيمان في غرفة تم فتح سقفها وألقيت عليهم القنابل المسيلة للدموع، لتعلن لحظة استسلامهم والقبض عليهم، ومن ثم إعدامهم.

 

 

إقرأ ايضا