الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مغردون سعوديون يهاجمون فنانة شهيرة لنشرها صورة أميري الكويت وقطر

9998942597

هاجم مغردون سعوديون، فنانة كويتية بعد نشرها صورة للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برفقة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
ونشرت الفنانة هيا الشعيبي، عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، صورة لأمير الكويت الراحل برفقة أمير قطر، ودونت عليها عبارة "اللهم إنه كان نصيرا للحق عدوا للباطل. اللهم ارحمه برحمتك".
كما نشرت الشعيبي صورة أخرى لحضور أمير قطر جنازة الشيخ صباح الأحمد، ودونت عليها: "الأمير الوحيد الذي حضر جنازة والدنا. ونعم الجار".
واعتبر مغردون سعوديون، الصورتين والعبارات المدونة عليهما، تحمل إساءة للمملكة، ودشنوا وسما (هاشتاغا) عبر تويتر، باسم "هيا الشعيبي تسيء للسعودية".
وقال حساب سعودي باسم "عازفة الكمان": "أي شخص يدعم عدونا (في إشارة لأمير قطر) هو ضدنا انتهى. فنان أو أي شخص حط (وضع) صورة عدونا الذي تقاطعه حكومتنا نقاطعه أيضا. هيا الشعيبي لا تدخل السعودية".
فيما دون حساب باسم "عبد الله": "يرمون من تحت الحزام على السعودية. اتمنى ما أشوف (أرى) منتجين المسلسلات السعودية يتعاقدوا معهم (في إشارة للشعيبي) ولا أشوف شركات سعودية تتهافت للإعلان عندها. ويعود كل شخص لحجمه الطبيعي".
من جانبه، قال حساب باسم "هشام بن مهايني": "معطينها (أعطيناها) أكبر من حجمها بكثير. متى نعطي الجهلة والمهرجين أهمية؟".
كما أوضح حساب باسم "أبو عز"، قائلا: "الحمد لله أن هيا الشعيبي لا تمثل أهل الكويت (...) هي باب من أبواب الفتنة، وتمثل أقذر أنواع الحقد والحسد ونكران الجميل".
ومنذ يونيو 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا على قطر، متهمة إياها بدعم الإرهاب، فيما تنفي الدوحة ذلك، وتتهم بدورها تلك الدول بالسعي للنيل من سيادتها والتعدي على قرارها الوطني المستقل.
وبذلت الكويت تحت قيادة الأمير الراحل جهودا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي.
والثلاثاء، أعلن الديوان الأميري وفاة الشيخ صباح الأحمد، بالولايات المتحدة حيث كان يعالج، عن عمر ناهز 91 عاما، فيما أصدر بيانا الأربعاء، باقتصار حضور مراسم الدفن على أقاربه فقط.
ووصل جثمان الأمير الراحل إلى العاصمة الكويت، الأربعاء، قادمًا من الولايات المتحدة، وأقيمت صلاة الجنازة في مسجد بلال بن رباح بمحافظة حولي، شرقي البلاد، ثم ووري الثرى في مقبرة "الصليبيخات"، التي تضم العديد من الأمراء السابقين. 

 

إقرأ ايضا