الشبكة العربية

السبت 25 يناير 2020م - 30 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

إعلامي لبناني يطرح تساؤلات عن "مقتل" نانسي عجرم

1348561476_BY_Waelladki_(24)

أعرب الإعلامي اللبناني نيشان عن دعمه للمطربة نانسي عجرم في واقعة اقتحام منزلها، التي انتهت بمقتل شاب سوري على يد زوجها طبيب الأسنان، فادي الهاشم بـ 16 طلقة نارية.

وعبر حسابه الرسمي على موقع Twitter، دعم نيشان موقف نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم وانتقد ما يتعرضون له من حملات تشويه وتسائل ماذا لو أتى الخبر كالآتي"عمليّة سرقة انتهت بِمَقتَل نانسي عجرم وبناتها"! كيف كانت لِتَكون ردود الأفعال؟!إدانة؟ استِنكار؟ استهجان؟ تنديد؟ مضيفا "الأمّ والأب يحميان أطفالهمابغريزة لا تُقهَر".


وفيما بدا ردًا على حملة الهجوم الواسعة التي تعرضت لها "نانسي" عقب الحادث، وخاصة بسبب الإفراط في إطلاق النار على المهاجم، تساءل "نيشان": ماذا لو أتى الخبر كالآتي: "عمليّة سرقة انتهت بِمَقتَل نانسي عجرم وبناتها"! كيف كانت لِتَكون ردود الأفعال؟! إدانة؟ استِنكار؟ استهجان؟ تنديد؟ الأمّ والأب يحميان أطفالهما بغريزة لا تُقهَر".

وتابع متسائلاً: "هل كان على فادي أن يدعو السّارِق إلى طاوِلَة حِوار؟ هل كانَ ليُناقشه في اتيكيت اقتحام المنازل؟".

واستدرك "نيشان" في تغريدة منفصلة، قائلاً: على أيّ حال: الحمد لله على سلامة أُسرَة نانسي وفادي، وعائلة المقتول تتكبّد وزر فعلته. والقضاء يَعدُل".

وقتل السوري محمد حسن الموسى، البالغ من العمر 30 عامًا بعد أن أطلق عليه الهاشم الرصاص داخل منزله فجر الأحد قبل الماضي، وتم توقيفه بعد الحادث قبل أن يتم إطلاقه لاحقًا، مع استمرار التحقيقات في الواقعة.

وقررت النائبة العامة الاستئنافية، القاضية غادة عون، تفريغ هاتف الهاشم إلى جانب هاتف الضحية.

واستجابة لطلب تقدم به في وقت سابق محامي أسرة القتيل، وافقت عون على الاستماع مجددًا إلى الهاشم، مع تفريغ هاتفه، وهاتف القتيل، والعمال في المنزل.

وتقرر سحب جميع الكاميرات الموجودة داخل المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، والتحقيق في إصابة نانسي عجرم، والاستماع الى أقوالها بهذا الخصوص وعرضها على طبيب شرعي.

وإلى جانب ذلك، سيتم فحص المنزل الذي شهد واقعة القتل، مع استدعاء زوجة القتيل والاستماع إلى أقوالها بشأن علمها بوجود تواصل أو معرفة مع قاتله.
 

إقرأ ايضا