نوافذ

السبت 05 ديسمبر 2020م - 20 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

"إبراهيم عيسى" يطالب بوقف مسلسل "خالد بن الوليد": يذكر بالخلافة والفتوحات

769737_0
ADS


دعا إعلامي مقرب من السلطة في مصر إلى وقف إنتاج مسلسل يتناول شخصية الصحابي، خالد بن الوليد، أحد أبرز القادة العسكريين عبر التاريخ الإسلامي، بدعوى أن هذا الوقت ليس وقت الغزوات واستعادة الخلافة.

وقال عيسى عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "بعد النجاح الرائع  لمسلسل ممالك النار أرجو أن تتراجع شركة الانتاج المصرية فورا عن انتاج مسلسل خالد بن الوليد. هذا ليس وقت الغزوات والفتوحات واستعادة الخلافة بل وقت أن يعرف الناس تاريخ مصر في مواجهة المتاجرين بالدين وبالخلافة".

وأثارت تغريدة عيسى جدلاً بين متابعيه، والذين انقسموا في الرأي بين متفق معه ومعارض.

ومن بين الذين أبدوا معارضة لكلامه، الداعية عبدالله رشدي، الذي ذهب في الرأي إلى أنه "لابد من بث روح القوة والمجد والانتصار والعزة في وقت كَثُرَ فيه دعاة الهزيمة ومُنَيَتْ الأمة برجال من بني جلدتنا لا هم لهم إلا التسفيه من تراثها وحضارتها وتشويه صورة عظماءها".


وتابع: "رضي الله عن خالد فقد سلَّه الله سيفاً على أهل الضلال فلو كان اليوم حيّاً لما تجرأت الجرذان على ترك جحورها".

غير أن معلق رد على رشدي مستنكرًا رأيه: "بالسيف ؟ نعلم الجيل الجديد السيف والانتقام ؟ ولا نركز على سماحه الإسلام وتعاليمه الراقية بعيد عن سفك الدماء فى سيبل الله!"، ليشدد الداعية على أن "السيف مطلوب في المعارك.. فلا أعتقد أننا سنقابل العدوَّ بالورود والشيكولاتة".

بينما علق محمد سعد الأزهري، عضو الجمعية التي أقرت الدستور المصري في عام 2012 قائلاً: "سيظل خالد بن الوليد وأبو عبيدة عامر بن الجراح وغيرهم من أصحاب نبينا محمد صلي الله عليه وسلم فوق رؤوسنا، فهم أجدادنا وشرفنا ونسبنا الصالح وسلفنا الكريم، الذين قال الله فيهم " رضى الله عنهم ورضوا عنه "ومن يقدم عليهم غيرهم فهو كمن نسب نفسه لغير أبيه! فيتيه فى الدنيا حتى يموت!".

يشار إلى أن مسلسل "ممالك النار" من إنتاج سعودي يقول مراقبون إنه جاء على نجاح المسلسل التركي "قيامة أرطغرل" الذي تناول مرحلة التمهيد لقيام الدولة العثمانية.

 

إقرأ ايضا